نسخة تجريبية


د.الرومي: دعم خادم الحرمين يحقق رؤية قائد لتطوير التعليم في المملكة

١٥‏/١٠‏/٢٠١٦

رفع معالي محافظ هيئة تقويم التعليم العام الدكتور نايف بن هشال الرومي أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، لصدور الأمر الكريم بدعم تطوير التعليم العام بمبلغ 80 مليار ريال.

وقال د. الرومي إن هذا الدعم يحقق رؤية قائد لتطوير التعليم في المملكة، لوضعها في مكانة متقدمة في ركاب العصر، كون التعليم الجيد هو المحرك الرئيس للتنمية والتطور والازدهار، معتبراً أن الموافقة في العام الماضي على تأسيس «هيئة تقويم التعليم العام» هو بحد ذاته من أشكال الدعم المستمر من خادم الحرمين الشريفين لقطاع التعليم. وأضاف أن الهيئة بدأت في مزاولة مهامها العام الحالي كهيئة حكومية ذات شخصية اعتبارية مستقلة إدارياً ومالياً، ترتبط مباشرة برئيس مجلس الوزراء، وأهدافها الأساسية هي رفع جودة التعليم العام، ودعم التنمية والاقتصاد الوطني من خلال تحسين مخرجات التعليم.

وأكد د. الرومي أن موافقة المقام السامي على برنامج العمل التنفيذي الذي تقدمت به وزارة التربية والتعليم لتلبية الاحتياجات الضرورية والتطويرية التي تحتّمها المرحلة الحالية والمستقبلية، من شأنها تحقيق أهداف مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام خلال السنوات الخمس القادمة، خصوصاً أن الأمر الكريم ارتبط بالموافقة على تشكيل لجنة وزارية من الوزراء ذوي العلاقة لتولي الإشراف العام على تنفيذ برنامج العمل.

كما أعرب د. الرومي عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، لاهتمامه البالغ لكل ما يعزز التعليم في المملكة، ويحقق أهدافه الوطنية.

 

صحيفة الجزيرة - الرياض 25 رجب 1435 هـ