نسخة تجريبية


محافظ هيئة تقويم التعليم يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة عيد الأضحى ونجاح موسم الحج

١٥‏/١٠‏/٢٠١٦

رفع معالي الدكتور نايف بن هشال الرومي محافظ هيئة تقويم التعليم باسمه وباسم منسوبيها، أجمل التهاني وأصدق التمنيات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وإلى الأسرة المالكة، والشعب السعودي وأبناء الأمتين الإسلامية والعربية بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وسأل معاليه في تصريحه الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة المباركة على القيادة الرشيدة وعلى الشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية أعواماً عديدة باليمن والمسرات وهي ترفل في الأمن والاستقرار وأن يديم على مملكتنا الغالية أرض الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار.
وقال معاليه إن هذه المناسبة تأتي في ظل ما تشهده المملكة من تطور ونمو يقف خلفه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد أدامهم الله والذين آلوا على أنفسهم أن يقدموا الكثير والكثير في سبيل رفاهية أبناء الشعب السعودي في توفير الإمكانيات في شتى المجالات.
كما بارك معاليه لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي العهد ولسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - نجاح موسم الحج لهذا العام، وما شهده من تنظيم انعكس إيجاباً على أداء ضيوف الرحمن لنسكهم بكل يسر وسهولة خلال الأيام التي انقضت من الحج، لافتاً الانتباه إلى نجاح تطبيق الخطط الأمنية والمرورية أسهم في راحة الحجاج والتيسير عليهم وفي جعل هذا الموسم موفقا بحمد الله وفضله.
وقال معاليه: «إن خدمة الحرمين الشريفين شرف لا يعادله شرف, حيث تعاهدت هذه الدولة منذ عهد المؤسس المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز مروراً بالملوك من أبنائه البررة- رحمهم الله- وحتى هذا العهد الميمون عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله - الذي وجه بتقديم أفضل الخدمات للحجاج وتوفير أقصى درجات الراحة لهم وتمكينهم من أداء فريضتهم بسهولة وأمان»، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد، وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والإيمان.